دور التربية الفنية في تنمية الإبداع

إيمان محمد فرج, ميلاد فرج شقاف

الملخص


يشكل الأطفال جزءًا مهمًا من المجتمع، فأطفال الأمس هم شباب اليوم ورجال المستقبل الذين
ينشئون الأمة ويبنونها على عاتقهم، هذا الأمر غاية في الأهمية من خلال تربية الأطفال والحرص
على تعلمهم وتعليمهم، ذلك أن مراحل النمو التي يمر بها الطفل، والثقافات المتعددة المكتسبة من
الوالدين والموروثة من الآباء والأجداد لها الدور الفاعل في تنمية شخصية الطفل، كما أن العادات
والتقاليد والعرف والدين الذي يختلف من مجتمع لآخر له تأثير قوي على هذه التربية الناشئة، وأن
تنمية قدرة الطفل على التذوق الفني والجمالي للأشياء لها الأهمية بمكان والتي يمكن أن نصل
بها إلى الشخصية المتوازنة لهذا النشء من خلال الاهتمام بتنمية هذا الذوق الفني، من هنا ترى
الباحثة أهمية هذه الدراسة في إمكانية الاهتمام بتثقيف الطفل عبر التربية الفنية، ومن خلال
معرفة الجوانب المعرفية التي يسعى المربون لتعليمها للطفل، وفي أهمية الوسائل التعليمية التي
يجب توافرها للطفل للوصول به إلى بر الأمان.
وتهدف هذه الدراسة إلى التعرف على دور التربية الجمالية في تنمية ثقافة التذوق بين أفراد
المجتمع وخاصة الأطفال منهم
الكلمات المفتاحية : التربية الفنية، التذوق الفني، الطفل، ثقافة التنمية.


النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.