أهمية الفن ودوره في المجتمع

عمر سالم الرابطي, محمد مفتاح المسلاتي, رمضان العجيلي ابودربالة

الملخص


جميع الكتب والدراسات المختصة بالفن تؤكد تأثير المجتمع على الفن وبالتالي لا نستطيع أن نغفل دور الفن على أفراد هذا المجتمع من خلال مجالاته المتعددة من فن تشكيلي، شعر، أدب، موسيقى، مسرح...الخ. فمن خلال ذلك نفهم أن العمل الفني بجميع مجالاته، إنما يعبر عن روح ثقافة وحضارة المجتمع في أي زمان ومكان، فالفنان هو جزء من أبناء المجتمع نراه لا ينعزل ولا يبتعد عن أهم العناصر المؤثرة في الفن والفنان ألا وهي البيئة والإنسان والموهبة، مهما قيل عن حرية الفن والفنان، وبذلك نكون قد وصلنا إلى مفهوم أن العمل الفني هو وليد إنسان وبما أن الإنسان وليد مجتمع وعصر معين، إذن العمل الفني وليد العمل الإنساني وليد المجتمع، وهنا لا نريد أن نحد من حرية الفن والفنان، ولكن لا نستطيع أن نغفل أهمية المجتمع وتأثيره على الفن والفنان. من خلال هذه المفاهيم تولدت فكرة كتابة هذا البحث الموسوم « أهمية الفن ودوره في المجتمع » لنكون واقفين مع من آمن بأن الفن ظاهرة اجتماعية والعمل الفني والفنان والفن لا يخلو من بصمة مجتمعه ومن تأثير الفن أيضًا والفنان على المجتمع فالعملية تبادلية.

وسنتطرق في المبحث الأول عن مفهوم الفن، وفي المبحث الثاني عن الدور الاجتماعي للفن، وفي المبحث الثالث عن دور التربية الفنية والموسيقية في نمو المجتمعات.


النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.